DG
DG



مدير عام «بوابة دلمون» على هامش معرض البناء والعقار:
إقبال غير مسبوق على مشروع الشركة الأول «سوق دلمون التراثي» بالبديع

 

كتب: كريم حامد

أكد عبدالله علي مدير عام شركة بوابة دلمون أن الإقبال على مشروع الشركة الجديد «سوق دلمون التراثي» الذي يتم إنشاؤه حاليا في البديع فاق التوقعات، مؤكدا أنه برغم عدم فتح باب التعاقد حتى الآن في المشروع فإن هناك عددا كبيرا يقدر بحوالي ضعف الوحدات التجارية قد سجل رغبته في التعاقد في حين أبدى بعضهم تحويل شيكات لإدارة الشركة الى بيان الجدية، غير أن الشركة لم تفتح الباب حتى الآن.
ويضم المشروع المزمع افتتاحه منتصف العام القادم (يونيو 2015) نحو 80 وحدة تجارية متنوعة تصلح لكل الأغراض التجارية مثل المطاعم، المقاهي، محال تجارة التجزئة بأنواعها، وتبلغ مساحة المشروع الإجمالية حوالي 523 ألف متر مربع في حين تقدر مساحة الأرض بحوالي 3 آلاف متر مربع، وقد بدأت عمليات الإنشاء على أرض المشروع في يناير 2014 وتتستغرق عمليات الإنشاء وفق المخطط حوالي 16 شهرا.
وقال عبدالله علي في لقاء مع «أخبار الخليج» على هامش معرض الخليج الدولي للبناء والتصميم الداخلي والأثاث والعقارات 2014 إن حجم الاستثمارات التي ضختها الشركة في المشروع قد تجاوزت 1.2 مليون دينار حتى الآن قابلة للزيادة في المرحلة القادمة وخاصة بعد إضافة جزء تكميلي للمشروع الأصلي.
وأضاف أن الشركة تنوي الدخول في مشروع عقاري سكني جديد يضم مجموعة من الفيلات، لكنه تحفظ على إبداء تفاصيل المشروع في الوقت الراهن حفاظا على السرية ولحين توقع العقود بالفعل مع ملاك الأرض.
وقد أشاد عبدالله بحرص سمو رئيس الوزراء على زيارة المعارض ولقاء العارضين وأغلبهم من كبار الشركات العقارية والإنشائية والصناعية العاملة في البحرين وهي فرصة ممتازة للتعرف على وجهات نظر هذه الشركات وهو ما يحرص سموه دائما على فعله خلال جولاته بالمعرض، وأكد عبدالله أن توجيهات سمو رئيس الوزراء وحرصه على التسهيل على المستثمر والعقاري والصناعي للآسف الشديد لا يقابلها نفس الأمر من بعض الجهات التنفيذية في المملكة وعلى رأسها البلديات التي باتت تمارس الروتين بشكل غير مسبوق خلال السنوات الأخيرة.
وقال مدير عام (بوابة دلمون) إن البلديات في البحرين باتت المعوق الرئيسي أمام حركة الاستثمار في البلاد رغم كل الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة وخاصة توجيهات سمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد بالتسهيل على المستثمرين ومحاولات جذب المستثمرين الأجانب من الخارج، وأكد أن المستثمر القادم إلى البحرين يفاجأ بكم من التعقيدات والروتين وبطء الإجراءات والتشدد على أبسط الأمور ما عاد متوقعا ولا مقبولا من دولة تسعى إلى جذب المستثمر.
وأشار عبدالله الى أن إجراءات موظفي البلديات باتت على النقيض التام من توجه الدولة بما في ذلك وزارة الصناعة ومركز المستثمرين التابع لها، فهؤلاء جميعا في كفة دفع الاستثمار وتشجيعه، والبلديات في واد آخر.. وأكد أنه إذا أرادت الدولة فعلا تشجيع الاستثمار وجذب المستثمر لا بد من إيجاد حل سريع لما تشهده وزارة البلديات لأن الموظف الصغير يمكنه أن يسير مشروع أو يعجزه بالكامل وهذا هو ما يحدث فعلا.
وحول أوضاع السوق البحريني.. قال عبدالله إن الجميع يأمل خيرا في العام الحالي وهناك مؤشرات جيدة على بدء تعافي السوق بجميع فروعه سواء كان سكني أم تجاري أم غيره وخاصة مع انفتاح وزارة الإسكان وتوجهها للتعاون مع القطاع الخاص البحريني في إنشاء الوحدات السكنية الجديدة.
وأكد عبدالله أن شركته واحدة من شركتين على مستوى البحرين التي حصلت على شهادة الأيزو العالمية في أربعة فروع من الأنشطة العقارية وهي التسويق والإدارة والدلالة والتثمين وقد تم تجديد هذه الشهادة مؤخرا في إبريل 2014.

 


البحث المطور

المنطقة

النوعية

التصنيف

السعر


من الى دينار

المساحة


من الى متر مربع

غرف النوم






Copyright © 2013 - Delmon gate
تطوير CG BH